درس خصوصى
عزيزى الزائر الكريم
درس خصوصى انشىء من اجلك انت فيرجى التفاعل معنا لرفعة العملية التعليمية فى مصر

ادارة المنتدى

درس خصوصى


درس خصوصى شرح ومراجعة جميع المواد الدراسية لجميع الصفوف
 
الرئيسيةالرئيسية  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  
");
درس خصوصى
    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:44 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:44 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:44 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:43 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:43 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:43 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:42 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:42 من طرفedification4    اسم الموضوع: جدول الضرب فى صورة لعبة من سيربح المليون الشهيرة لتعليم الاطفال جدول الضربأمس في 19:41 من طرفedification4    اسم الموضوع: حصريا : مذكرة شاملة وكاملة فى اللغة العربية للصف السادس الابتدائىالإثنين 13 نوفمبر 2017 - 11:56 من طرفعلي جودة    اسم الموضوع: بالفيديو شرح رسم القطع المستقيمة العمودية على أضلاع المثلث هندسة الصف الخامس الابتدائي ترم أولالأربعاء 8 نوفمبر 2017 - 17:48 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح أحوال مصر تحت الاحتلال الفرنسى - دراسات للصف السادس الابتدائى الترم الاولالثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 19:52 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح العلاقات بين الأشكال الهندسية وتمارين الكتاب كاملة هندسة الصف السادس الابتدائي ترم أولالثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 19:45 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح درس النسبة المئوية للصف السادس الابتدائى الترم الاول روعة جداالثلاثاء 7 نوفمبر 2017 - 19:37 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: درس خصوصى يقدم افضل 9 مذكرات لشرح ومراجعة اللغة العربية للصف الاول الابتدائى الترم الاولالسبت 4 نوفمبر 2017 - 17:08 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح عشرات الألوف للصف الثالث الابتدائى الترم الاول روعة جداالثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 17:53 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح مبسط درس إيجاد مجموع عددين رياضيات الصف الثالث الابتدائي ترم أولالثلاثاء 31 أكتوبر 2017 - 17:48 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح ماث Operating on large numbers الصف الرابع الايتدائى ترم اول الإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:38 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح درس العمليات على الأعداد الكبيرة للصف الرابع الابتدائى الترم الاول روعة جدا اوعى يفوتكالإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:28 من طرفحنان المصرى    اسم الموضوع: بالفيديو شرح وحل تدريبات درس المضلعات للصف الرابع الابتدائى الترم الاول روعة جداالإثنين 30 أكتوبر 2017 - 18:19 من طرفحنان المصرى

شاطر|

الحديث الكامل للسيد وزير التعليم لجريدة الجمهورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل
كاتب الموضوعرسالة
avatar
{..Admin..}
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى

البلد : مصر
عدد المساهمات : 6630
النقاط : 21749
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع: الحديث الكامل للسيد وزير التعليم لجريدة الجمهورية الخميس 5 مايو 2011 - 0:34





الدكتور أحمد جمال الدين موسي وزير التربية والتعليم ل "الجمهورية الأسبوعي":
أؤيد زيادة الحد الأدني لأجور المعلمين والتعامل بالكادر لا يلغي الأقدمية
عليه يعلق المجتمع أكبر آماله في وضع اللبنات الأولي لبناء مصر المستقبل.


وعليه أيضا يصب الكثيرون جام غضبهم لواقع تعليمي يرونه مليئا بالعيوب والثقوب والمآسي.


وعليه.. تتعلق أنظار أسر 17 مليونا ونصف المليون تلميذ ينتشرون في 47 ألفا و500 مدرسة تمتد في قري وكفور ونجوع مصر المحروسة.


.. وحوله.. تحلق آمال مليون و200 ألف معلم و500 ألف إداري.. تحليلا وتفسيرا لكل حرف ينطق به أو قرار يوقعه.


وعن يمينه.. ويساره وأمامه وخلفه قوي سياسية وتيارات دينية تراقبه ..
تداعبه.. أحيانا تقسو.. وتضغط أحيانا أخري.. ثم لا تتركه يعمل "كما يريد"
وانما تريد "جره" إلي ما تريد هي!!

ربما يكون من أكثر الوزراء الذين شاء قدرهم أن يعملوا.. وسط هذه
"الطاحونة".. في ظروف بالغة القسوة.. ومناخ عام تسوده "الرغبة والشريعة"
في تعويض ما فات.. ومطالب فئوية "تقصم" ظهر أي حكومة.

ورغم إدراكنا لهذا كله.. فلم نكن به "رحماء".. بل واجهناه بكل ما
يحمله المجتمع من هموم.. وما يعلق عليه من آمال.. وأيضا.. ما نراه نحن
محققا لآمال مصر المستقبل.

لم يتجه الدكتور أحمد جمال الدين موسي وزير التعليم إلي "الكلمات المطاطة" أو الاجابات الدبلوماسية .. بل كان واضحا غاية الوضوح.


أنا أتفق.. أنا أختلف.. أنا مع.. أنا ضد.


وكانت بدايته إطاراً للحوار أحاطه به الكاتب الصحفي محمود نافع رئيس تحرير الجمهورية.


وبعده أمطره محررو "الجمهورية" وقياداتها بوابل من الأسئلة.. نقلناها من شفاه المواطنين وشكاواهم.


المنظومة التعليمية.. ومستقبلها.


الثانوية العامة.. وهيستيريا الامتحانات ودموع الفيزياء.. وصراخ الكيمياء.. الخ.


المعلمون.. ورفع الحد الأدني لأجورهم ومكافآتهم.. ومكافأة الامتحانات.


لجان الثانوية العامة وتأمينها وألا يتكرر الغش في "حسينية" أخري أو المنيا ثانية.


راحة المصححين.. وإسكانهم.


الدروس الخصوصية هم كل أسرة ليلا.. ونهاراً.


مدراء المدارس.. وإعادة الهيبة والوقار اليهم.


ولماذا لا يشغلهم روح الثورة.. فيلغي بجرة قلم كل القرارات الخاطئة
لسابقيه وماهي توجيهاته للجنة امتحانات الثانوية العامة.. رأيه في كليات
القمة وفوضي الانضباط المدرسي.

الأبنية المدرسية.. والعجز الحاد فيها وكيف تصل كثافة بعض الفصول لما يفوق المائة تلميذ؟!


الأسئلة الصعبة والتقويم الشامل.. ومناهج التاريخ.


كيف تعاملت مناهج التاريخ والتربية القومية الجديدة مع عصر واسم مبارك؟! وهل نحلم بأن تصبح مدارسنا بلا كتاب مدرسي؟!!


النقابات الموازية للمعلمين.. والجودة.


وقضايا أخري.. تناولها اللقاء.. وهكذا وان قرار تحسين منظومة التعليم العام سوف يوحد تدريجيا كل أشكال النظم الأخري.


رئيس التحرير بدأ الحوار.. بتحديد إطار المناقشات.. فأكد أن التعليم
هم بالليل وكدر بالنهار.. مشكلة في كل بيت بدلاً من أن يكون شيئاً مفرحاً
ومبهجاً من خلال مرور أولادنا بالمراحل التعليمية المختلفة.. لأن معظم
الوزراء السابقين نجحوا في تحويل التعليم الي مشكلة.. وبقدر عدد الأولاد
في المراحل التعليمية المختلفة بقدر ما تتعاظم المشكلة حتي أصبحت كقنابل
موقوتة وأصبح الأم والأب بين شقي رحي مشكلات التعليم.. للأسف كثير من
الوزراء وبدلاً من أن يحدثونا عن التطوير في التعليم وعن فلسفة جديدة في
التعليم نجد أن الوزير يهتم أكثر بالتفتيش علي الشكليات ولم نره يتكلم عن
فلسفة أو خطة للتعليم ودائما الوزير لا يعرض رؤية واضحة لمسار التعليم
وكيف يكون وبالتالي طوال الوقت نجد أنفسنا كمجتمع أمام نظرية البندول وهي
النظرية الحاكمة لوزراء التعليم المتلاحقين.. فعاماً نري نظاماً للثانوية
العامة وعاماً آخر نجد نظاماً آخر جديداً وبين إلغاء السنة السادسة
بالتعليم الابتدائي وتارة أخري نعيدها.. حالة من التخبط نعيش فيها طوال
الوقت ونجد من يقنعنا بأن كل تغيير يحدث هو الحل السحري لكل المشكلات.

* قال رئيس التحرير إن الناس مع الدكتور احمد جمال الدين موسي
متفائلون ويشعرون أن الثورة مثلما جاءت بالدكتور شرف رئيسا للوزراء فإنها
جاءت بالدكتور أحمد جمال الدين موسي وزيرا للتربية والتعليم وهو كان
موجودا ولكن للأسباب ذاتها التي أدت للثورة لم يستطع أن يكمل الحلم وأنا
كنت من الشاهدين علي ذلك وكنت أتوقع أشياء جميلة ولكن كل الأشياء الجميلة
تموت مثلما قال الأستاذ صلاح جاهين.

بعد الثورة هناك أمل جديد وشمس جديدة تولد وبالتالي نحن متفائلون
ونتوقع أن تكون هناك خطة ومنهج وسياسة للتطوير وبالتالي لو سرنا في الطريق
سننجح والعجلة سوف تدور ونحن نتفاءل بوجود سيادة الوزير ونرحب به بيننا في
جريدة "الجمهورية".

** الوزير : في البداية أحب أن أشكر الأستاذ محمود نافع رئيس التحرير
وأرحب بالسادة الصحفيين جميعاً.. ولكني أختلف حول دور الوزير في العملية
التعليمية.. لا أريد أن نعطي الوزير هالة أكثر مما يجب أو أن نحمله بنقد
أكثر مما يجب في نفس الوقت المطلوب هو التفكير بطريقة موضوعية في مشاكل
التعليم في مصر لكي نعرف هل الوزير سواء أكان جيداً أو سيئاً هو المسئول
وحده عن مشاكلنا التعليمية وهو سبب الكدر الذي تكلمت عنه.. ولكي نكون أكثر
موضوعية ينبغي أن ندرس أبعاد المشكلة ونعرف ما الذي يمكننا تقديمه لحل هذه
المشكلة.. هل الوزير له دور؟.. بالتأكيد الوزير ممكن أن يكون جيداً أو غير
جيد وهذا يؤثر علي المسار في النظام التعليمي ولكن هناك فساداً اكبر من
الوزير مهما كانت قدراته ويجب أن نضع هذا في الاعتبار ونفكك دور الوزير
لنعرف ما يسأل عنه الوزير وما لا يسأل عنه.. وأري أن المجتمع كله هو
المسئول عنه.. ذلك حتي نسعي للحل ونسير في الاتجاه السليم.

النظام التعليمي تنقصه الكفاءة


* "الجمهورية" : المفروض أن التعليم حجر الزاوية لبناء اي دولة حديثة.
هل جاء وزير التعليم العالي الان لنسف ما كان أم عنده الجديد الذي يضيف
لهذه المنظومة؟

** الوزير : تصوري أن التعليم في مصر ليس بهذا السوء الذي تكلمت عنه لكن الذي لاجدال فيه أيضا أن هناك مشاكل في نظام التعليم.


أيضا كفاءة النظام ليست علي المستوي الذي ينبغي وأعتقد أن المثقفين في
أي بلد من بلاد العالم. في أمريكا في المكسيك واوروبا. عندما يجلسون
للحديث عن التعليم يقولون هم أيضا مثلنا إن هناك مشكلة في التعليم لديهم
وانه ليس علي مايرام.

كل دولة في العالم تشعر ان تعليمها اقل مما يجب وتسعي لتحسين مستوي
التعليم. في النهاية عندنا نظام تعليمي غير كفء حتي هذه اللحظة واعترف
بهذا.

النظام التعليمي الثابت .. كارثة


* "الجمهورية" : لنتكلم عن السياسة التعليمية المستقبلية لمصر؟


** الوزير : هل أهدم أم ابني. الوزير لايهدم ولا يبني لان الوزير
سلطته محدودة في ان يغير نظام التعليم من جذوره. عكس الشائع فكل سؤال يوجه
لي خلال الوزارة الأولي أو الثانية وما بينهما. لماذا يأتي الوزير في مصر
ليهدم ما قبله ويبني من جديد.

هذا لم يحدث ولن يحدث. الوزير لا يملك قرار هدم نظام تماما. وإلا ماذا يفعل مجلس الشعب المخول بموضوع قانون التعليم.


وأكد الوزير الدكتور أحمد جمال الدين موسي أن قوانين التعليم كلها
تأتي من مجلس الشعب ورغم رغبة الوزير احيانا. وهناك سياسات جاءت عبر
الوزارات علي مدي العشرين عام الماضية.. في وجهة نظري لابد من تغيير
وتطوير نظام التعليم باستمرار.

وقال الوزير لايوجد في العالم نظام تعليمي ثابت وإلا كانت كارثة. لان
هذا النظام سيكون جامدا ولا يستجيب للتغيير في العالم. والتعليم اكثر
الاشياء تأثراً بالتغيير التقني وطبيعة الحياة وطبيعة الناس.

وقال إن الوزير له دور في التغيير لانه مسئول عن سياسة وزارة التربية والتعليم. ولكن ليس بالشكل الذي يقوم فيه بهدم ما قبله.


هذا التصور لا اقوله للمرة الاولي ولكن هذا التصور قدمناه للمجتمع من
خلال محاور تطوير العملية التعليمية 2004/2005 وهي محاور قادرة علي البناء
لتعليم جيد.

تم تطبيق بعضها في المرحلة السابقة التي غبت فيها عن الوزارة والبعض
الآخر لم يطبق. هذه المحاور موجودة ومعلنة وتم عرضها علي مجلس الوزراء وهي
المدرسة والمعلم والنظام التعليمي والمنهج التعليمي والمكونات في النظام
التعليمي.

وبالنسبة للمدرسة قال الوزير الدكتور أحمد جمال الدين وزير التربية
والتعليم إن نظام المدرسة عنصر مهم جداً فالمدرسة المؤسسة التعليمية التي
يتم فيها التعليم. لو كانت ضعيفة فسوف ينخفض مستوي التعليم.

وتحسين وضع المؤسسة التعليمية. يكون من خلال شيئين :


أولاً : مدير المدرسة ودوره القيادي. لان مدير المدرسة شخص مهم جدا
لأنه لو كان ضعيفا وتم تعيينه بمجرد الأقدمية فسوف يكون مستوي المدرسة
ضعيفاً.

تغيير نظام المدراء


قال الوزير يجب تغيير نظام اختيار مدراء المدارس وتدريبهم للحصول علي
شخصية قيادية في المدرسة تلعب دوراً مهماً يراقبه مجلس أمناء المدرسة ذا
كفاءة عالية يضمن رقابة مستمرة علي المدير.

هذا الأمر قدمناه بوضوح عام 2005 وأصدرنا قراراً وزارياً لتشكيل مجلس
الأمناء لاول مرة. بدل مجالس الآباء القديمة. ووضعنا مبدأ الانتخاب وكان
هذا مبكرا رغم أنه لم يكن علي هوي بعض الناس.

ويتكون مجلس الأمناء من خمسة ممثلين منتخبين لاولياء الأمور وثلاثة
من المدرسين بالانتخاب الحر. وخمس شخصيات ممكن أن يدخلوا عن طريق الجهة
المحلية مثل اعلامي كبير أو مستشار أو استاذ جامعة. سواء كان لهم اولاد في
المدارس أم لايرشحهم المحافظ أو من ينوب عنه في الحكم المحلي. بالاضافة
الي مدير المدرسة عضوا وليس رئيسا. والاخصائي الاجتماعي أميناً للمجلس هنا
يهتم الناس بمصير أولادهم ويصنعون رقابة قوية جدا علي المدرسة.

اعطيناهم الحق في الاحتفاظ بكل الرسوم الدراسية داخل المدرسة ولا
تذهب الي الوزارة ولا الادارة التعليمية. واعطيناهم صفة قانونية في جمع
التبرعات باسم المدرسة.

اعتقد أن الحوكمة هنا تكون معقولة في المؤسسة التعليمية. المدير من ناحية ومجلس الأمناء من الناحية الأخري.


وقال الوزير حصلنا علي موافقة مجلس الوزراء بتمويل نظام جديد للمديرين
من خلال مسابقة. اعلنا عنها في الجرائد آنذاك لمديري المدارس الثانوية.
وقلنا نعطي مدير المدرسة 2000 جنيه بالاضافة الي راتبه. ويبقي سنة كمدير
للمدرسة وان أثبت كفاءة يظل مديراً لهذه المدرسة وإذا فشل يترك المكان.
هذا الكلام توقف بعد أن تركت الوزارة وكان من ضمن المشروعات التي توقفت.

اليوم اكرر الامر للمرة الثانية وسوف نعلن قريبا عن مدراء للمدارس التجريبية اولاً. ثم ننتقل الي الثانوية ثم الاعدادية.


وضعت هذا الحافز والشروط الموجودة في القانون ونترك الأمر للمنافسة.


* "الجمهورية" : هل تشترط في هذه المسابقة سن وهل نشاهد مدير مدارس من الشباب..؟


** الوزير : يشترط خبرة معينة بأن يكون معلما أول "أ" لديه قدر من الخبرة. ويتخطي الثلاثين سنة.


من يدير 47 ألف مدرسة؟


* "الجمهورية" : ما رأيك لماذا نغير وزير التعليم طالما أنه لايملك ان
يكون العنصر الحاسم في السياسة التعليمية. الشيء الآخر لا أجد سرعة في
اتخاذ القرار رغم الثورة التي نعيشها ورغم الأداء السريع للمجلس العسكري
ومجلس الوزراء. وهل تعني كلمة الوزير أن المجتمع هو المسئول عن التعليم.
كأنه يفرق دم التعليم بين القبائل. عندما نقول مسئولية التعليم هي مسئولية
المجتمع فمن بالتحديد هنا المسئول؟

** الوزير : إذا كنتم تبحثون عن وزير لتحملوه المسئولية هذه مشكلة
بسيطة. لكن الخطير جدا ألا نعتمد علي المجتمع وفي الخارج يحدث هذا. لدينا
نظام تعليمي كبير يصل الي 47 ألف مدرسة. اين الوزير الذي يدير 47 ألف
مدرسة هذا الكلام غير مجد من الناحية التعليمية. وغير قانوني لان قانون
التعليم يقول إن الوزارة مسئولة عن نظام التعليم والادارة المحلية هي
المسئولة عن الادارة.

لابد للمجتمع ان يكون له دور. وكل ولي أمر يتحمل دوره في هذا المجال.


النقطة الأخري الحماس لم يفتر بعد الثورة. الحماس كبير. طلبت من رئيس
الوزراء وبعض الزملاء اشياء عاجلة مرتبطة بالتعليم ووفقوا. هناك مسائل
متعلقة بالاتاحة والبنية التكنولوجية ومسائل متعلقة بالتعليم. عرضت الأمر
وأخذت موافقة من مجلس الوزراء. عرضت كل أوجاعنا ومطالبنا بكل شفافية ووضوح. ونشر هذا في الاعلام ولا نتكتم الامر.


ليس بالدروس الخصوصية وحدها


* "الجمهورية" : الكفاءات التي تظهر ليست من التعليم المدرسي العام
انما من الدروس الخصوصية التي يتحملها اولياء الأمور. المنظومة التعليمية
سيئة لأننا نحتاج الي تعليم يرتبط بمشاكل المجتمع.. التعليم والتسرب من
العملية التعليمية ترجع في الأساس لسوء معاملة المدرسة.

** الوزير : المشكلة التعليمية موجودة في كل مكان. وزرت أمريكا عام
2005 وكل الاعلام كان يتكلم عن مبادرة الرئيس بوش الصغير انه لايجب ان
نترك طفلاً خلف نظام التعليم.

وقال إن تقدم الطفل ليس بالدروس الخصوصية.


منهج محترم ومدرس جيد


* "الجمهورية" : من أين التفوق إذن؟


** الوزير : مؤكد المدرسة ساعدت بجزء والمنزل ساعد بجزء والمجتمع ساهم
بجزء والسؤال كيف تساهم المدرسة بشكل أكبر..؟ نحن نفكر بجدية ونحتاج
للمدرسة كالماضي بمنهج محترم ومدرس جيد.

المسألة ليست تحصيل معلومات فالمعلومات اليوم متاحة علي الانترنت.
والأهم هو التكوين المعرفي. إذن النظام التعليمي التقليدي غير كفء عام
2005 وضعنا نظام التقويم الشامل. الهدف من التقويم الشامل أن يكن الجزء
التحصيلي قليلا جدا في تقييم الطالب. ومعظم تقويم الطالب يتم من خلال
انشطة ومعارف.

ليس الهدف من المدرسة أن اعطي الطالب معلومات يحفظها المدرس للطالب.
ثم يدخل الطالب الامتحان ويحصل علي 100% أو 105% لكن العبرة ان اجعل
الطالب يفكر ويحلل وينتقد ويعبر عن نفسه سواء في الصحافة المدرسية أو
الاذاعة المدرسية سواء في الرياضة أو المسرح.

وقال أعترف أن التطبيق لم يكن علي مستوي الفكرة والسبب أن بعض
المعلمين لم يدربوا بالشكل الكافي. وافتقاد بعضهم الحماس بالاضافة الي
الظروف المادية في المدرسة وكثافة الطلاب في الفصل التي تصل الي خمسين
وستين طالبا.

الآن ندرس كيف نزيد كفاءة هذا النظام ونعيد البرنامج ليكون اكثر كفاءة لحل هذه المشكلة.



أقوي من الوزير


* "الجمهورية" : نحن نسأل هل يمكن للأسر أن تشهد نهاية لمعاناتها مثلا
إلغاء الدروس الخصوصية ورعب الثانوية ودموع الكيمياء.. انا هنا أمثل الناس
واسألك بما يقوله الناس؟

** الوزير : تسألون كيف نحل مشكلة الدروس الخصوصية. أنا أعرف نبض الناس جيدا لكن اعطني الفرصة لأرد كاستاذ جامعة.


فمن السهل أن أجيب بطريقة بسيطة تريح الناس لكن المحصلة ستكون غير
صحيحة.. وقال الدكتور أحمد جمال الدين موسي هل هناك وزير يمكنه إلغاء
الدروس الخصوصية اليوم؟!.. ويواصل الوزير لا.. لاسباب موضوعية حتي يكون
هناك صدق بيننا في الحوار. لو طالبت اليوم بقرار إلغاء الدروس الخصوصية
فأنا ألعب بعقول الناس لأن أول سبب للدروس الخصوصية أنك تريد أن يكون ابنك
متفوقاً حتي يدخل كلية من كليات القمة. وتحتاج إلي مجموع أكثر من 95%
لدينا هذا العام في الثانوية العامة 400 ألف طالب في الصف الثالث الثانوي
ومثلهم 400 ألف في الثانية الثانوية.

كلهم يريدون دخول كليات القمة. في حين هذه الكليات لاتستوعب اكثر من
10 آلاف طالب موزعين علي الطب والهندسة وطب الأسنان في هذه الأماكن
المحدودة. يضطر ولي التلميذ للتعاقد مبكراً جدا مع مدرس خصوصي حتي يكون
ابني من الأوائل وبين هذه النخبة المتميزة.

السبب الثاني عدم الانضباط من الادارة المدرسية وبناء عليه لاينضبط الطالب وهذا عنصر مهم جدا.


السبب الثالث المناهج بعضها ليس جيدا.


السبب الرابع أن أسلوب التقييم للتعليم ليس جيداً لانه يقيس فقط قدرة
التحصيل. وهذا ما يلعب عليه المدرس الخصوصي ولو كان نظام التقويم اكثر
كفاءة فإنه سوف يفقد هذه الميزة للمدرس الخصوصي.

وقال نظام الثانوية العامة نفسه نظام عتيق يجب تغييره ونظام غير كفء ويشجع الدروس الخصوصية.


إذن هذه الأسباب تؤدي الي هذه الظاهرة. ايضا المدرس ودخله الضعيف عنصر مؤثر.


حتي نقضي علي الدروس الخصوصية لابد من القضاء تدريجيا علي هذه الأسباب التي ذكرتها.


يجب ايجاد منافس اكثر للتعليم العالي. الاحصائيات في مصر تقول إن فقط
5.29% من ابناء الجيل الواحد أو المرحلة العمرية يدخلون التعليم العالي
بما فيهم التعليم الخاص سواء جامعات أو معاهد خاصة وهي نسبة قليلة جدا إذا
قورنت ببعض الدول الأجنبية في أمريكا 80% يدخلون التعليم العالي وفي
أوروبا اكثر من 60% يدخلون التعليم العالي واليابان اكثر من 90% إذن يجب
زيادة عدد الأماكن المتاحة في التعليم حتي نسمح لاولادنا بالدخول الي هذه
المرحلة باعداد اكبر.

وأتمني أن يكون في شكل جامعات تكنولوجية اكثر من أي اتجاه آخر..
ويتساءل الوزير هل كل هذه الاسباب يستطيع وزير التربية والتعليم حلها في
عام واحد أو عامين أو ثلاثة؟ صعب.. لكن يجب أن نبدأ الخطوات وكما يقال
خطوة واحدة للإمام افضل من الوقوف في مكانك.

لا استطيع توجيه لجنة الامتحانات


* الجمهورية:.. نحن نسأل هل سوف نسمع هذا العام مثل ما شاهدناه في
سنوات ماضية عن دموع الفيزياء وغيبوبة التفاضل.. وأن الأسئلة من المنهج
وفي مستوي الطالب المتوسط.. وينتهي بيع الأسئلة في المطابع تحت السلم؟

** الوزير: وزير التربية والتعليم ليس لديه اجابة أكثر من معلوماتك
في هذه المسألة. ليس من اختصاص وزير التربية والتعليم الاطلاع علي
الامتحانات أو توجيه لجنة الامتحانات.

وبطريقة موضوعية فكل الناس شهدت انه في 2005 الامتحانات كانت جيدة
ولم يحدث مشاكل. ليس لأني اعطيت تعليمات للجان الامتحانات. هذا لم يحدث
ولن يحدث وهذا شيء غير اخلاقي.

لكن مثل ما فعلناه هو تشكيل لجنة من ثلاثة وقد تصل الي خمسة في كل
مادة من المواد. هذه اللجان نصفها من الجامعة ونصفها من المستشارين
والمدرسين الأوائل في التربية والتعليم.

ولدينا في الوزارة ما يسمي المركز القومي للامتحانات والتقويم
التربوي ومهمته هي الامتحانات. هذا المركز يضع مواصفات قياسية للامتحان.
قوام الامتحان وعناصر الصعوبة والعناصر التي يجب ان يغطيها الامتحان. ويجب
علي اللجنة ان تلتزم بها ومن الممكن ان تفترض ان لجنة لم تلتزم بهذه
المواصفات وجاء الامتحان أصعب مما يجب ويحدث.لكن امتحان الثانوية العامة
هو مسابقة بين الطلاب فإن كان صعبا فعلي الكل وان كان سهلا فعلي الكل. لا
يوجد خسران ولا مستفيد. فإذا حصل الأول في الثانوية علي 90% أو 105% ماهي
المشكلة طالما هو الأول داخل هذه المسابقة. فالأوضاع النسبية لن تتغير
بسوء الامتحان. أيامنا كان الأول 90% وكان عاديا. والآن نجد 105% وان كان
هذا شيئا مضحكا في النهاية.

لكن في النهاية دوري فقط أن أضمن ان يتم الالتزام بالقواعد المؤسسية.


ضد إضاعة الوقت


* الجمهورية: اعتدنا أن نضيع الوقت في اعداد الخطط ويذهب الوزير ويأتي
وزير آخر لوضع خطط.. بما أننا في ظل الثورة لماذا لا تأخذ قرارات ثورية
تضع منظومة تعليمية إصلاحية شاملة في مصر خلال ستة شهور أو سنة لماذا لا
نأخذ قرارا ثوريا ونجعل الثانوية العامة سنة واحدة ونضرب الدروس
الخصوصية.؟

** الوزير: في 2005 وضعنا خطة ونفذنا جزءا منها. وأنا أكثر شخص ضد
تضييع الوقت والأموال. لم أفعلها أبدا ولا اضيعها في المؤتمرات. ورفضت
مؤتمر التعليم الثانوي.

الخطة التي وضعت 2004/2005 تم تطبيقها وقمنا باشياء في وقت قياسي جدا عدلنا مواد الثانوية العامة في ستة أشهر وخرجت للطلاب.


تكلمنا عن مديري المدرس ونعمل في هذا المجال الآن. تكلمنا عن تطوير الأكاديمية ونعمل علي هذا الآن.


موضوع الثانوية العامة تكون عاما أو عاميا ارجو ان نكون تعدينا هذه المرحلة. ما الهدف من جعل الثانوية العامة عاما أو اثنين.


كنا نسير علي نظام العام الواحد ووضع نظام العامين للهروب من الدروس
الخصوصية. لكنهم فشلوا في هذا. هذا ليس العلاج العالم اليوم يفكر بطرق
مختلفة مثل نظام IG أو نظام International Bakaloria تختلف كل الاختلاف عن
نظام العام أو العامين يجب ان نمر علي هذه المرحلة.

بعد تطوير نظام الثانوية العامة. هل نحتفظ أم نلغي مكتب التنسيق..
انتهينا الي أنه من الأفضل الإبقاء علي مكتب التنسيق لأن المجتمع مازال لا
يثق ثقة كبيرة في معايير الاختيار في المرحلة الجامعية.

إذن نبقي علي مكتب التنسيق ونطور النظام. من خلال ال ig وهي المواد
المؤهلة. بأن يختار الطالب مجموعة المواد التي يريد ان يكمل فيها في
الجامعة. اذا أراد الطب يدرس مجموعة المواد العلمية المؤهلة للطب. وبعد
الحصول علي خمس شهادات وهذا يحدث في فرنسا.

إنما جعل الثانوية العامة عاما واحدا لا أرضي بهذا ولا يرضي به أي خبير. وليس فكرنا ارضاء الرأي العام بقرار خاطئ.


نحن حكومة لحل المشاكل. منها ما يحل علي المدي القصير ومنها ما يحل علي المستوي المتوسط ومنها ما يحل فورا.


* الجمهورية: السؤال الذي يطرحه الناس ما هي معايير وضع الأسئلة هذا
العام هل سوف تكون بشكل مختلف عن الأعوام الماضية.. علي الأقل مراعاة
لظروف الثورة وانشغال الشباب والطلبة واللجان الشعبية؟

** الوزير: المعايير ثابتة وهي نفس معايير الأعوام السابقة ولن تمس.


* الجمهورية: كيفية تأمين امتحانات الثانوية العامة ومن المسئول عنها؟.. وما هي الخطوات التي اتخذتموها وكيفية التنسيق؟


كيف يضمن الطالب حقه في الحصول علي الدرجات التي يستحقها من واقع
كراسة الإجابة الخاصة به في ظل التهديدات التي نسمع بها في مظاهرات
المعلمين الذين ينادون بمقاطعة الامتحانات والتصحيح؟

منتهي الحسم


** الدكتور أحمد جمال الدين موسي.. أكد ان الامتحان موحد علي مستوي
الجمهورية وإذا حدث تسرب في مادة لا قدر الله فإن الجمهورية كلها تتأثر
ولذلك اتخذنا مجموعة من الخطوات في هذا الصدد.. أولها التنسيق الكامل مع
وزارة الداخلية وقابلت وزير الداخلية بالفعل وتحدثت مع المجلس الأعلي
للقوات المسلحة وهناك تنسيق كامل مع المحافظين وتأمين الامتحانات ووزارة
التربية والتعليم لها دور أيضا فالتنسيق الرباعي موجود بين التعليم
والداخلية والقوات المسلحة والمحافظين وهناك خطة تأمين وهناك بروتوكول
بالتعاون بين هذه الجهات وأرجو ان يتم احترامه والامتحانات بالنسبة لي
مسألة مقدسة ولا ولن أسمح في يوم من الأيام مطلقا أن يكون هناك غش في
الامتحانات لأنه قياس لطبيعة الطالب وقدراته واجتهاده.. ولابد ان نكون في
منتهي الحسم واذا حدثت فوضي في مدرسة من 1600 لجنة سوف يكون الاجراء هو
إلغاء الامتحان فورا.. وهذا أمر خطير جدا ويمس أمن مجتمعنا.

قال الوزير أتوقع ان يكون الغالبية العظمي من المعلمين علي أعلي
مستوي من المسئولية ونحاول تهيئة أفضل الظروف الممكنة من الإقامة وأنا
تكلمت مع رؤساء الجامعات الموجودين في الأماكن التي بها تصحيح.. أسيوط
والإسكندرية والمنصورة والقاهرة والحقيقة دبرنا جزءا من المدن الجامعية
وجزءا آخر من الاستراحات نقوم بتجهيزها لهم في المدارس أو أماكن تتبع
وزارة التربية والتعليم. ووفرنا مبالغ طائلة لتجهيز المستلزمات اللازمة
لهذا الصدد.. كون هناك دعوي لمقاطعة الامتحانات أو اثنتين فلا نلتفت إليها
كثيرا.

* الجمهورية: ما هي ميزانية التعليم لدينا.. بعض الدول تخصص 10% من
الدخل القومي الخاص بها للتعليم ومتي يصبح الطالب المصري في التعليم العام
ينافس الطالب في أمريكا أو غيرها؟!

** الوزير: لدينا نحو 5.17 مليون تلميذ في المدارس علي 47500 مدرسة
ولدينا 2.1 مليون معلم ولدينا نصف مليون إداري.. ولدينا عدة مشاكل هي:

الاتاحة وهي المشكلة الأولي ومتعلقة بوجود عدد كبير من النجوع
والكفور والعزب في الصعيد وفي بحري لا يوجد بها مدارس ولا حتي ابتدائية
ويضطر التلاميذ للسير لمسافات طويلة للذهاب الي المدرسة. وهناك الكثير من
الأهالي يمنعون أبناءهم من السير هذه المسافات وخاصة البنات ولذلك نجد
نسبة الأمية متضاعفة عند الإناث وحسب خطة وزارة التربية والتعليم لابد ان
يكون هناك مدرسة تعليم أساسي في كل قرية ومدرسة تعليم ثانوي في كل وحدة
محلية وهذا الأمر لم نصل اليه حتي الآن.. وحسب الخطة أيضا لابد ان يكون
هناك في كل مركز مدرسة للتعليم

{.... توقيع Admin ....}

--------------------------------------------------------------------
avatar
{..Admin..}
ادارة المنتدى
ادارة المنتدى

البلد : مصر
عدد المساهمات : 6630
النقاط : 21749
تاريخ التسجيل : 30/03/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو


مُساهمةموضوع: رد: الحديث الكامل للسيد وزير التعليم لجريدة الجمهورية الخميس 5 مايو 2011 - 0:37





المشكلة الثانية هي الكنابات التعليمية ويفترض ان تكون الكثافة 36
طالبا في التعليم الثانوي و40 طالبا في التعليم الأساسي وللأسف الشديد
لدينا 35% من الفصول بها أكثر من 40 تلميذا وبعضها أكثر من 70 تلميذا
وبعضها أكثر من 100 تلميذ ولكنهما تمثل 1% وخاصة في الجيزة.. ويجب علينا
ان نوفر فصولا أكثر فمن الصعب علي المدرس ان يدرس ل 50 أو 60 طالبا في
الفصل الواحد حتي ولو كان التلاميذ في التعليم الأساسي.

المشكلة الثالثة لدينا ما بين 20 : 15% من مدارسنا تعمل بنظام
الفترتين وبالتالي اليوم التعليمي قصير والأنشطة قليلة لأن المدرسة تعمل
أثناء النهار لدورتين متتاليتين.

الاحتياجات الخاصة


لدينا أيضا نسبة لا بأس بها من طوي الاحتياجات الخاصة ولهم أهمية
كبيرة في المجتمع والبعض يقدرهم ب 10% والبعض يقدرهم بأقل من ذلك وهؤلاء
لابد من توفير مدارس لهم أو فضول داخل المدارس تستوعب هذه الأعداد ولدينا
عجز عن ما يجب ان يكون.

لدينا أيضا رياض الأطفال في مرحلة من 4 الي 6 سنوات وعندما كنت
موجودا في الوزارة كنا قد اتفقنا مع البنك الدولي ومع الاتحاد الأوروبي
وكندا ومعظمهم منح ماعدا البنك الدولي قرض.. لنصل بنسبة الملتحقين في رياض
الأطفال من 14% الي 60% في غضون 10 سنوات.. تقريبا قاربت العشرة سنوات علي
الانتهاء ولم نصل إلا ل 40% من المستهدف والتطور حيث لأننا جعلنا رياض
الأطفال اجباريا.. والأبنية التعليمية تنشيء الآن فصول رياض أطفال وهو ما
لم يكن متاحا في الماضي.

ميزانية التعليم 6.36 مليار جنيه مصري هذا العام وأكثر من 70% مرتبات
وأجور وأكثر من 32% تذهب الي المحافظات مباشرة والجزء المتبقي يأتي
للديوان العام وهناك العام الماضي 1.1 للأبنية التعليمية.

* الجمهورية: كم المطلوب؟


** الوزير: تقدمت الي مجلس الوزراء وقلت أن احتياجاتنا في مجال
الأبنية التعليمية فقط حتي 2017 51 مليار جنيه للأبنية ولعمل فصول في كل
مكان وجعل الكثافة داخل الفصول 40 طالبا كحد أقصي وهو الوضع الأمثل نسبيا
وهو ليس الأفضل علي الإطلاق لأن النسبة في الخارج تصل الي 25 تلميذا في
الفصل.. وبالتالي الميزانية غير كافية وأنا متفق معك.. في النهاية كنا
مجلس الوزراء كنا صرحاء بالأرقام ونطالب بعد الثورة ان يكون للتعليم
أولوية أولي وكان الرد ايجابيا من رئيس مجلس الوزراء بأن التعليم له
الأولوية الأولي.. وأرسلنا خطابات لوزارة التخطيط ولوزير المالية الأسبوع
الماضي في ضوء هذا الحديث وطلبنا للأبنية التعليمية بدلا من 1.1 مليار
جنيه ان يزيد الي 3 مليارات جنيه لبناء مدارس وأرجو ان نوفق في هذا الأمر.

قال الوزير انه بالنسبة للبنية التكنولوجية. هناك تطور في أساليب
التعلم في العالم كله فلم تعد السبورة هي الوسيلة الوحيدة.. وللأسف ربع
مدارسنا ليس بها كمبيوتر واحد ومعظمها مدارس ابتدائية.. ولابد ان نصل
ببنية تكنولوجية معقولة حتي نستطيع أن نجعل في كل مدرسة كمبيوتر Data Show
ونحتاج تكاليف عالية ولو أعطونا 700 مليون جنيه سوف نصنع نقلة نسبية في
مدارسنا العام القادم.

وإذا تم كل هذا سوف يستطيع الطالب في الكفور والنجوع ان يأخذ حقه من التعليم.


بالنسبة لخطة قوية للتعليم لا تغيير بتغير الوزراء هذا موضوع مهم ولكم
كل الحق فيه ولا يجب أن تتغير الخطط وتقدمت باقتراح لمجلس الوزراء لإنشاء
مجلس استشاري أعلي للتعليم برئاسة رئيس مجلس الوزراء ويضم مجموعة كبيرة من
الناس تضمن الوصول الي هذا الهدف وهو عدم تغير السياسة التعليمية بتغير
الوزراء.

ما بين الراحة والرحرحة


* الجمهورية: البعض استبشروا خيرا واعتبروا ان عودتك للوزارة مرة أخري
فال خير وحتي المعلمين اعتبروا عودتك بعد فترة عصيبة من الشدة والقسوة في
التعامل نوعا من الراحة النفسية لهم ولكن بكل أسف ان الراحة معهم وصلت الي
"الرحرحة" بمعني أنهم تكاسلوا بمعني ان المدرسة أصبحت بدون مدرس أو طالب
وأنا رأيت في حلوان غياب المدرس والطالب؟

** الوزير: الوزير لا صفة له في إدارة العملية التعليمية وهذا عمل المحافظ وعمل مدير التربية والتعليم.


* الجمهورية: بهذا هل تصبح المركزية لنا..؟!!


** الوزير: آسف ليست أفضل لأن 47000 مدرسة حتي لو كان الوزير Supermen كيف يتسني له مراقية هذا الكم من المدارس؟..


ليس شرطا


* الجمهورية: جئت وزيرا للتربية والتعليم ولم تكن من أبناء التربية
والتعليم وجئتم بمستشارين ليسوا من أبناء التربية والتعليم للاستعانة
بهم.. لماذا لا تطرح المناصب العليا في مسابقة عامة؟

** الوزير: فكرة ان الوزير يكون معلما هذا كلام مضحك ولا يحدث في
العالم كله.. وليس شرطا ان يكون وزير التعليم معلما وليس شرطا إن يكون
وزير الداخلية شرطيا.. فالشخص يأتي ليدير منظومة للتربية والتعليم وليس
عندي مشكلة في أن يأتي وزيرا تربويا للوزارة.. أما فكرة المنافسة
والمسابقة فأنا حريص جدا عليها وأعلنا في الصحف عن 3 وظائف وهم رئيس
اكاديمية المعلمين ولا يشترط ان يكون تربويا ولكن بشرط ان يكون خبيرا في
الإدارة وفي ادارة الموارد البشرية بصفة خاصة وقد يكون تربويا.. المديرون
في المحافظات بعضهم غير تربوي ولكنهم اداريين من التربية والتعليم معظمهم
معلمين ولكن ليس كلهم. وأعلنا عن وظيفة مدير مركز البحوص التربوية ووظيفة
رئيس هيئة محو الأمية وليس شرطا أن يكون تربويا.

* الجمهورية: كنتم أول وزير يرفض موضوع التأشيرات؟!


** الوزير: عندما توليت وزارة التربية والتعليم عام 2004 وجدت النواب
وقد جاءوا للحصول علي تأشيرات مني ورفضت هذه الموضوعات وفي الجامعة ألغيت
الاستثناءات.. وفوجئت في الوزارة ب 400 عضوا من مجلسي الشعب والشوري في
حالة ثورة ويهتفون ضد الوزير وكلهم شخصيات تعرفوها جيدا من الأعضاء
المخضرمين وبعدها دخلت الي القاعة وطلبتهم للحوار ودخلنا القاعة الكبري
ولم يعطيني أحد الفرصة للحديث وبعد ذلك أعطيتهم الفرصة الكاملة للحديث علي
أن أتكلم بعد ان ينتهوامن حديثهم. وعندما وجدوني هادئا اضطروا للهدوء
وبدأت الحديث وقلت ان الدستور المصري يتحدث عن مبدأ المساواة.. هل يطلب
مني أن أخالف القانون والدستور وأنا اقسمت اليمين علي ألا اخالف
الدستور... هل هذا هو المطلوب؟

كان ردهم أنها سنة انتخابية وسوف تضيع الحزب.. وكان ردي أنها ليست
مشكلتي فأنا استاذ قانون واحترم القانون ولا استطيع ان افعل عكس هذا..
فذهبوا للشكوي لرئيس مجلس الشعب ولرئيس الوزراء وعندما اضطررنا لعمل
التأشيرات كانت التأشيرات كلها بصيغة واحدة وهي "السيد فلان.. للنظر في
ضوء القواعد" وفي اجتماع مع مدير التربية والتعليم حذرت من الاستثناءات أو
مخالفة القواعد وانني سوف اقيل من المنصب من يفعل ذلك.. وهذا مبدئي القديم
ولحسن الحظ لن يكون هناك تأشيرات وهذه ميزة العمل بعد الثورة.

* الجمهورية: هل التغيير يشمل جميع مديري المدارس وكم النسبة؟


في 2004 2005 تم تغيير المناهج في 6 اشهر في المرحلة الثانوية.. هل
خلال ال 6 اشهر سوف يشهد تغيير المناهج الخاصة في التاريخ والخاصة
المتعلقة بالنظام السابق كله.. نريد ان نعرف كيف سوف تتعامل معها؟ 20011
2012 هل يشهد عودة الخبراء للمركز القومي للامتحانات للتقويم التربوي
الذين تركوا الوزارة في الفترة السابقة؟

التغيير تدريجيا


* * الوزير: تغيير المديرين الحاليين سوف يكون تدريجيا وسوف نبدأ
بالمدارس التجريبية وبعدها المدارس الثانوية.. وبالنسبة لتغيير المناهج
ليس هناك تغيير للمناهج.. والمناهج كانت جاهزة للطباعة ولكي نستطيع اللحاق
بالعام الدراسي القادم.. واستثنيت المنهج الخاص بالتاريخ والتربية
الوطنية.. وفي التاريخ عهدت به إلي الدكتور عادل غنيم وهو استاذ التاريخ
وان يشكل لجنة والنظر بموضوعية وشفافية كاملة وبدون أي تحيز لأي فكر من
الافكار في المنهج الخاص بالتاريخ الحديث.. وهو موجود في الصف السادس
الابتدائي والثالث الاعدادي وتتم المراجعة وحذف المبالغات غير المجدية
والأمر الثاني هو ادخال الجزء المتعلق بثورة 25 يناير في المنهج من العام
القادم.. واللجنة كتبت تقريراً وعرضوا التقرير وارسل للوزارة لتجهيز
المنهج للطباعة.. وكان متوازنا جدا يتميز بالموضوعية الشديدة.

بالنسبة لعودة الخبراء شكلنا لجنة لدراسة المشكلة واعادوهم جميعهم
لكل من ثبت انه يستحق العودة ونفس الشيء ينطبق علي المراكز وليس لدي أي
مانع.

وبالنسبة للمستبعدين امنيا بدأنا في ظل الوقت السابق اصدرت علي عدم
التوقيع علي استبعاد أو نقل مدرس من محافظة لمحافظة أخري بسبب هذه الاشياء
واعدتهم إلي محافظاتهم.. ولابد أن نرفع الظلم.

* الجمهورية: بحكم ارتباطنا بالمدرسين نسمع كلاما منهم.. عندما يذهب
الموجه للموجه العام ب 12 امتحان فيعيدها إليه مرة ثانية ويقول له إن هناك
تعليمات من الوزارة بالبعد عن الأحداث الجارية في التعبير والبلاغة
والقطعة النحوية بينما انت تقول أنك لا تعطي تعليمات..

* * الوزير: الموجه علي مستوي المدرسة لا صلة له بامتحانات الثانوية
العامة هناك فصل كامل.. وبالنسبة للثانوية العامة هناك خمسة اشخاص هم
المسئولون عن وضع الامتحان فقط ولا دخل للمدرسين أو الموجهين بهذا الأمر
علي الاطلاق.

* الجمهورية: هل هناك توجيهات بالفعل صدرت بالبعد عن الأحداث العامة الحالية؟


* * الوزير: أشك في حدوث هذا وأن تكون هناك تعليمات في هذا الشأن. ولكني سوف اسأل رئيس قطاع التعليم.


تأمين كامل


* الجمهورية: ماذا عن وضع الامتحانات والمشاكل التي تقع فيها كل عام؟


* * الوزير: الشيء الوحيد الذي قمت به هو انني قلت للمشرفين علي
الامتحان ألا يكون جميع أعضاء اللجنة من الاعضاء الجدد وان تحتوي علي
خبرات سواء من اساتذة الجامعة وأن يكون بينهم علي الأقل عنصر من عناصر
اللجنة لديه الخبرة.

* * الجمهورية: ما القرار الذي يحمي المراقبين من بطش طلاب الثانوية العامة خاصة عندما يكون المراقبون من بلد آخر؟


* * الوزير: بالنسبة للمراقبة سوف نحاول اراحة المعلمين هذا العام
ونرحمهم من الارهاق وسوف نقوم بارسال المعلمين بالتبادل في المراكز
المتجاورة بين المحافظات ونقلل إلي حد ما المسافات وتكون المراقبة في
المحافظات المتجاورة. ويكون المراقبة في الأماكن البعيدة مثل البحر الأحمر
أو مرسي مطروح اختياريا ونعطيهم مكافآت أعلي كي يقبل عليها المدرسون.
ومسألة ان طالبا يعتدي علي مدرس مسألة خطيرة طبعا ولذلك ضمن خطة التأمين
تأمين مقر الامتحانات وارجو ان يكون التأمين جيدا ويكون رؤساء اللجان
لديهم قدر كبير جدا من الحزم وانا عندما كنت استاذ جامعة ووكيل كلية كنت
حريصا علي أن يكون الامتحان به قدر كبير من الاحترام أنا كنت عكس طبيعتي
قاس جدا حتي اضمن ان يكون الامتحان امتحانا حقيقيا وارجو ان يمارس المسئول
عن الامتحان هذا الأمر حماية للعدل والمساواة.

الاسئلة الصعبة.. طبيعي


* الجمهورية: نجد ان طالب القسم الأدبي ملزم بمادة الرياضيات في حين
انه بعيد عن الرياضة.. وكذلك في مادة الرياضيات تجد سؤالاً يعود للصف
الأول الثانوي ويمثل صعوبة علي الطلاب؟

* * الوزير: هناك نسبة للتميز وإذا اجاب الطلاب جميعهم الامتحان بنفس
القدر فلن يكون هناك تميز وإذا حصل الجميع علي الدرجة النهائية فما قيمة
الامتحان. وبالتالي هناك نسبة تميز ومن ضمن المواصفات ان تكون هناك نسبة
15% للطالب المتميز وموجود هذا في المواصفات القياسية ولابد أن نتوقع ان
تكون هناك اسئلة صعبة بعض الشيء وذلك لتميز طالب متميز عن طالب متوسط من
طالب ضعيف.

* الجمهورية: ماذا عن نسبة مكافآت الامتحانات؟


* * الوزير: استطيع القول إن هناك زيادة كبيرة لسببين الأول: الأيام زادت لأن زمن الامتحان اتسع لراحة الطلاب.


السبب الثاني: أننا زدنا نسبة المكافآت ولن أخوض في التفاصيل.


* الجمهورية: هل نجح الكادر في تحقيق اهدافه وهل هناك علاقة بين قانون
الكادر الخاص والدرجات المالية والوظيفية التابعة لقانون العاملين بالدولة
الذي يطالب به الناس وكيفية الاستفادة من الدرجات المالية وتكلفة هذا؟

هل تري ان المظاهرات الفئوية للمدرسين عادلة وما الخطوات التي ينبغي اتخاذها لتنفيذ هذه المطالب؟


تطبيق الكادر هو المشكلة


* * الوزير: زيادة الحد الأدني للأجور مطلب عادل وأنا من أنصار أن
يكون هناك وضوح من الحكومة في هذا الموضوع ووزير المالية ووزير القوي
العاملة وعدا رئيس الوزراء أن يتم الانتهاء من هذا الأمر خلال شهر أو
شهرين وهذا ينطبق علي الجميع وأشجع هذا بقوة.. الكادر والدرجات لو جئنا
بخريج حقوق اليوم وعيناه علي نظام وظيفة معين وهو قانون 47 والقائم علي
الدرجات وهناك قانون اخر حدد درجات للكادر وهو قانون 155 وهذا قانون 47
ودخل الامتحان وانتقل بعد عام او اثنين إلي القانون 155 هل يجوز له
الاحتفاظ بالنظام الموجود في قانون 47 الخاص بالدرجات طبعا هذا غير ممكن
فكيف لي ان اعمل علي قانونين.. المشكلة أنه حدث خطأ في التطبيق.. أنا معلم
درجة ثانية ولي أقدمية 4 سنوات ودخلت امتحانا لأخذ درجة معلم "أ" واصبحت
معلم أول "أ" لأني نجحت في الاختبار في القانون 155 السؤال هل أنا معلم
"أ" وانتظر 5 سنوات لكي أخذ درجة معلم خبير وهي الدرجة الثانية أم أخذ 4
سنوات معي وأدخل بعد سنة واحدة إلي الدرجة الثانية المنطقي ان احتفظ به
وهذا لم يطبق.. وجعل المعلمين يتساءلون أين ذهبت الدرجة فإذا طبقنا
القانون بصورة صحيحة فليست هناك حاجة للاحتفاظ بهذه الدرجة.

* الجمهورية: المشاكل التي تواجه المدرس وأين دور النقابة في هذا..
مشكلة المعلمين أنهم لا يحصلون علي رعاية طبية جيدة ويعالجون في مستشفيات
ليست علي المستوي؟

* * الوزير: النقابة مستقلة تماما عن وزارة التربية والتعليم..


علي أساس قانوني


* الجمهورية: هل انت مع النقابات الحرة مثل وزير القوي العاملة..؟


* * الوزير: معها من حيث المبدأ وعلي اساس قانوني واتمني ان يكون لدي
الجميع قدر كبير من الوعي بالعمل النقابي. وعلي النقابيين ان يتفهموا
دورهم الحقيقي في المجتمع وكل ما يدور في الدول الاوروبية.

* الجمهورية: بعد ستة اشهر سيحدث تغيير ويمكن ان تستمر. ما الذي تريد ان يحتفظ به الشعب في ذهنه عما تريد تحقيقه؟


ماذا تفعل في مطالب نقابة المعلمين في ظل هذه الضغوط؟ وماذا عن تغيير اسماء مبارك في مدارس الوزارة وعن مسمي مبارك كول..؟


* * الوزير: مشروع مبارك كول انتهي منذ ثلاث سنوات. لكن لدينا تاريخا
بمعني تاريخ ويجب ان يكون تناول الامور بشكل موضوعي دون مبالغات. وما يجب
ان يبقي في ذاكرة الطالب باق. بأنه كان هناك رئيس موجود مثل نجيب
وعبدالناصر والسادات ومبارك. ونقينا كتب التاريخ من الاشارات اللامنطقية
واللفظية ثم تمت اضافة اجزاء من ثورة 25 يناير والاحداث التي ترتبت عليها.

بالنسبة لاسم مبارك علي المدارس. فالمدارس تابعة للمحافظات ويتولي
المحافظ ذلك وكانت هناك المدينة التعليمية في 6 أكتوبر وضع لها اسم جديد
وايضا المراكز الاستكشافية..

بالنسبة للضغوط.. فالضغوط علي الوزراء كثيرة وخاصة وزارة مثل وزارتي
عليها ضغوط كبيرة. لكن لماذا رضيت ان ارجع. سبب رجوعي هو شعور المجتمع
نحوي اني مخلص واؤدي عملي بجدية.

يجب علي الجميع ان يعمل باخلاص ونحاول بقدر الامكان نحسن التعليم المصري.


* الجمهورية: بالنسبة للفكر المتطرف كيف تواجه هذا في مناهج التعليم وفكر الوزارة نفسه.. في ظل اتساع مساحات التيارات الآن؟


* * الوزير: نحن في دولة ديمقراطية وهناك تعدد آراء واختلاف في وجهات
النظر. ولكل شخص الحرية في التعبير عن وجهة نظره. الموضوع بالنسبة لي رائع
جدا ان يكون هناك اكثر من رأي في المجتمع وكل شخص يعبر عما داخله.

بالتالي المعلمون احرار في اختياراتهم وافكارهم واحزابهم. لكن ما لا
اقبله من الناحية المبدئية ان يفرض معلم علي طلابه وجهة نظره الشخصية.
واعتبر هذا تعديا علي حق التلميذ والطالب في الجامعة.

علينا ان نعرض آراء وافكار متعددة وعلي الطالب اختيار ما يريده. ولو
ثبت ان معلما فرض رأيه وفكره علي احد بالاجبار سيكون هناك عقاب علي هذا.

* الجمهورية: والقضاء علي التطرف..؟


* * الوزير: ازعم ان علاج هذا ان نزيد من جرعة النشاط انا شخصيا وانا
طالب كنت ادوام علي المكتبة. وحصلت علي شيك بمبلغ خمسين قرشا مكافأة كأكثر
طالب في اعدادي يذهب للمكتبة ومازلت احتفظ به.

ايضا المسرح عنصر مهم جدا في تكوين الطالب وكنت اشترك في الاذاعة
المدرسية وصحيفة الحائط. واتذكر بدءاً من المرحلة الثانية كنت ألخص كل
كتاب أو رواية أو ديوان شعر اقرأه في كشاكيل وبعد ذلك في الجامعة ومازلت
احتفظ بهذه الأوراق. يجب التركيز مع الطلاب علي ذلك.

* الجمهورية: هذا نموذج جيد يجب ان نقدمه للطلاب ليقتدوا به..


* * الوزير:


أيضا تم انتخابي وأنا طالب وحاربت في 73 وكنت في منظمة شباب وعمري 15
سنة. هذا ما يكون الوجدان الإنساني. فالإنسان يتكون من مجموعة خبرات.

النقابات الموازية


* الجمهورية:


بعد الثورة ظهرت النقابات المستقلة والموازية كيف تري آلية التعامل مع هذه النقابات..؟


** الوزير:


أرجو أن يكون هناك تشكيل نقابي حقيقي ونحن نتعامل معه بكل رحابة صدر
لكن هناك مطالب غير معقولة مثلا طلب تثبيت كل العاملين بالتربية والتعليم
بدون أي شروط وفورا.

هل أنا كمسئول أوافق علي هذا كيف آتي بمعلمين غير أكفاء لا يصلحون؟


هناك مطلب آخر بحد أدني للأجر ثلاثة آلاف جنيه أتمني أن يكون الحد
الأدني خمسة آلاف لكن للأسف وزارة التربية والتعليم ليس لديها موارد
لتغطية هذا.

هناك مطلب بإعادة المستبعدين إذا كنت أعدت المستبعدين خلال النظام
السابق هل أقف الآن أمام المستبعدين.. لكن لن أعيد من استبعد بحكم قضائي
أو كان مخربًا أو فاسدًا.. لكن يعود المظلوم فقط.

الجمهورية:


هل تقبل النقابات الموازية..؟


الوزير:


من حيث المبدأ إذا كان هناك نقابة لها وضع سليم تعبر عن المعلمين سوف
أتعاون معهم.. وإذا كان وضعها قانونيًا سوف أرحب بهم كمعلمين وأتعاون
معهم.

الجمهورية:


بالنسبة لهيئة الدولة يشكو العاملون منها لأنها تحملهم أعباء أكثر من أنها تضيف للعملية التعليمية.. وما رأيك في الكتب الخارجية؟


قرارات زكي بدر


** الوزير:


هذا موضوع كبير.. الجودة مهمة جدا وبدون دورة في مدارسنا فإنها تعمل بدون هدف ونحن تعلمنا كيف نصل إلي هدف.


لكن هل الجودة في الأوراق أم في الواقع؟ رأيي أن الجودة في الواقع وليست الورق.


الجودة في منتهي الأهمية وهناك تطور إيجابي في استخدام الجودة إنما
الهيئة دورها مهم جدا لكن بشرط أن نركز أكثر علي الآثار الواقعية علي
الجودة في المدارس.

بالنسبة للأعباء المالية فقد طالبت بأن نخفف من الأعباء حتي نشجع
المدارس أكثر الكتب الخارجية.. كان هناك أسلوب معين عند الدكتور أحمد زكي
للتعامل مع شريحة الكتب الخارجية وشريحة دور النشر يجري التفكير في هذا
حاليا لكن هذه القرارات سارية وواجبة الاحترام.

* الجمهورية:


هل هناك مشكلة أن تعاد النماذج التي كانت توضع للطلبة من الوزارة..؟


** الوزير: سوف ندرس هذا مع قطاع التعليم العالي.. ليس لدي فكرة عنها الآن.


* الجمهورية:


متي لا يعتمد الطالب علي الكتب الخارجي ويعتمد علي الكتاب المدرسي..؟


** الوزير:


الكتاب الخارجي ليس أفضل من المدرسي علي الإطلاق. الكتاب المدرسي هو
الأساس هم يأخذون الكتاب المدرسي ويخرجون منه الكتاب الخارجي ويزيدون فيها
التمارين والتطبيقات التي تشجع الطالب للحصول علي درجة أفضل.

علي كل الأحوال ليس هذا هو نظام التقويم نظام التقويم يركز علي الاستيعاب.


ليس الكتاب الخارجي والمدرسي عنصرًا مهمًا في العملية التعليمية
وأتمني اليوم الذي يختفي فيه الكتاب المدرسي وهذا اليوم قريب إذا استطعنا
نوفر لأولادنا تقنيات للتعامل مع المواد وهذه الأشياء لم تعد صعبة ولكن
المشكلة مادية فقط.

آخر اجتماع حضرته كان عن مناقشة الفيزياء وجدت أن هناك بعض الأجهزة
عبارة عن كمبيوتر صغير "للطلاب" بقدرات متميزة جدا ويتحمل الكسر ويعمر
ويحمل بالبرامج كلها لكن للأسف ثمنه حوالي 200 دولار وهو عبء كبير جدا علي
الطلاب هنا.

* الجمهورية:


نحن نصرف مليارات مهولة علي الكتب لماذا لا نشتري هذه الأجهزة ونطور التعليم.. فالاستثمار الحقيقي هو التعليم والقوة البشرية.


** الوزير:


المسألة صعبة جدا وبحسبة بسيطة المبلغ يساوي حاصل ضرب 17.5 مليون تلميذ في 1200 جنيه.. المبلغ كبير وصعب.


ممكن حلها إذا خفضنا دعم البترول من 60 مليارًا إلي 40 مليارًا نوفر 20 مليارًا لهذا المشروع هذا علي سبيل المثال.


* الجمهورية:


أشعر أن عندنا فوضي في التعليم بشكل كبير هناك تعليم ديني أزهري وكنسي
وتعليم عام وتعليم أجنبي إنجليزي وفرنسي أين الوجدان العام للطالب المصري
بعد عشرين عاما؟

** الوزير:


أنا أري أن الأفضل قدر الإمكان الالتزام بنظام تعليم واحد لكن يجب أن
تكون هناك واقعية لدينا تعليم أزهري من عشرات السنين صعب تغييره في المدي
القصير أو المتوسط مدارس خاصة تستوعب 10% من الطلاب حاليا فلدينا عجز في
الإتاحة إذا ألغيت نظامًا يصير عبئًا علي بقية الأنظمة.

يجب تشجيع الاستثمار الخاص لاستيعاب جزء من التلاميذ نوفر مكان لأبناءنا الذين لم يلتحقوا بالتعليم العام.


هناك أسر تري أن النظم العالمية أفضل من نظام الثانوية العامة مثل الIG أو IB.


أري أننا نحتاج وقتًا لتحسين منظومة التعليم ليكون كفئًا لاستيعاب هذه
النظم ويترجمه لنظام موحد فرأي ترك الاختيار أفضل من الأجبار في هذه
المسألة.

الخوف من المحاباة الطائفية


* الجمهورية:


لابد أن تزيد جرعة الدين في المدارس.. يجب وضع درجات علي الدين؟


** الوزير:


لن اختلف علي الأهداف.. لكن من الناحية الدينية الجرعة الدينية متوافرة في منهجين. منهج اللغة العربية ومنهج التربية الدينية.


منهج الدين موجود ويدرس لكل الأديان. لا اعتقد أنه قل. لكن منهج اللغة
العربية اعتقد مازال به أجزاء كبيرة من القرآن والأحاديث الشريفة هل قل أم
لا.. لا استطيع أن أحكم علي هذا.. ولكني اتفق معك في الأهداف.

بالنسبة أن يكون عليها درجات. العربي بطبيعة الحال يضاف إلي الدرجات
والاعتراض علي إضافة درجات الدين هي الخوف من محاباة كل طائفة لأبنائها.

جامعات تكنولوجية للتعليم الفني


* الجمهورية:


هل حان الوقت أن يكون التعليم الفني بوابة واسعة لدخول الجامعة؟


** الوزير:


أتمني هذا في إطار جامعة تكنولوجية وليست عادية.. وهذا ما أنادي به من
2004 وبالفعل تم إنشاء مجمعات تكنولوجية وأنا زرت منذ شهر مجمع المطرية..
ووجدته فكرة ممتازة جدا وتمت في ظل الحكومة السابقة وسوف نتوسع فيها
مستقبلا.

{.... توقيع Admin ....}

--------------------------------------------------------------------

الحديث الكامل للسيد وزير التعليم لجريدة الجمهورية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
درس خصوصى :: البوابة العامة :: الاقسام التعليمية العامة :: اخبار التعليم-
Flag Counter

جميع الحقوق محفوظه لمنتدي درس خصوصى ©darsksosi.comتصميم وتطوير ابن الاسلام منتديات احلى ستايل alt=الرئيسيه | التسجيل |مراسلة الادارة |احصائيات | الاعلى